(شاهد) قرار الاونروا تقديم مساعدات مالية طارئة للعائلات المحتاجة من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان غير كاف وتدعو إلى استدامة هذه المساعدات.

(شاهد) قرار الاونروا تقديم مساعدات مالية طارئة للعائلات المحتاجة من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان غير كاف وتدعو إلى استدامة هذه المساعدات.

طالعت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) قرار إدارة الأونروا في لبنان والصادر بتاريخ 18/8/2021 والقاضي بتوزيع مساعدات مالية طارئة بقيمة 40 دولار أمريكي للفرد الواحد من العائلات المحتاجة من اللاجئين الفلسطينيين وعلى مراحل مختلفة تبدأ الأولى في بداية شهر أيلول 2021 والتي ستشمل أيضا العائلات المندرجة في شبكات الأمان الإجتماعي والنازحين الفلسطينيين من سوريا على ان تبدأ المرحلة الثانية بعد ثلاثة أشهر من تاريخه.
إننا في (شاهد) نستغرب هذا السلوك الغامض لإدارة الأونروا وغيابها الواضح عن تحمل مسؤولياتها وخصوصا عدم إطلاق نداءات طوارئ لحشد الموارد والتمويل لتغطية حاجات اللاجئين الفلسطينين المتفاقمة في لبنان والذين بات معظمهم تحت خط الفقر المدقع و تجاوزت نسبة البطالة في أوساطهم 90 % في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية وانهيار مالي يمر به لبنان كدولة تستضيف مئات الآلاف من الفلسطينيين ،والسؤال البديهي في ظل هذه الظروف القاسية...ما هي المعايير التي ستعتمدها الأونروا لتحديد واختيار العائلات المحتاجة؟؟ وأين الأونروا من الملاحظات على الآليات المعتمدة في اختيار الأفراد أو العائلات المستفيدة من شبكة الأمان الاجتماعي؟؟
إننا في المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) ومن واقع اطلاعنا المباشر على معاناة اللاجئين الفلسطينيين واحتياجاتهم اليومية في لبنان نطالب إدارة الأونروا بضرورة تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية وذلك من خلال:-
1- ضرورة إطلاق نداءات طوارئ فورية لحشد الموارد والتمويل لتقديم مساعدات مالية دائمة لجميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.
2- السعي لأن تكون هذه المساعدات لعموم اللاجئين الفلسطينيين في ظل الظروف المأساوية التي يواجهونها في لبنان.
3- ضرورة تفعيل عمل وحدة الكوارث وتحمل مسؤولياتها في توفير احتياجات ومستلزمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من استشفاء وطعام وماء وكهرباء وغيرها.
بيروت في 19/8/2021
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)