(شاهد) بالتعاون مع جمعية الشفاء للخدمات الطبية والانسانية تطلق دراسة ميدانية تحت عنوان " الواقع الصحي في المخيمات الفلسطينية "بطاقات صحية ٢٠٢٢ "

(شاهد)  بالتعاون مع جمعية الشفاء للخدمات الطبية والانسانية تطلق دراسة ميدانية تحت عنوان " الواقع الصحي في المخيمات الفلسطينية  "بطاقات صحية ٢٠٢٢ "

أطلقت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) وبالتعاون مع جمعية الشفاء الطبية دراسة صحية تسلط الضوء على الواقع الصحي في المخيمات الفلسطينية في لبنان، إضافة إلى البحث عن خيارات الممكنة في هذا الإطار، وذلك عبر مؤتمر صحفي عُقد في مدينة صيدا يوم الخميس الموافق 31/8/2022.

عرضت الدراسة التحديات التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين في القطاع الصحي، والتي تراكمت على مدى عقود طويلة نتيجة التهميش الذي يتعرض له اللاجئين وعدم إعطائهم حقوقهم الأساسية في لبنان، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية الحالية التي يمر بها البلد.

تناولت هذه الدراسة الأوضاع الصحية داخل المخيمات بشكل رئيسي، حيث تطرقت إلى واقع قسم الصحة في الأونروا والمستشفيات وواقع الأطباء والصيدليات والمختبرات والمستوصفات في المخيم، كما ذكرت أبرز التحديات التي تواجه هذه القطاعات إضافة إلى أبرز المقومات التي تقوم عليها هذه المراكز.

أكدت (شاهد) أن التحديات الكثيرة والمتتابعة التي يواجهها مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في القطاع الصحي تضع وكالة الأونروا والهلال الأحمر الفلسطيني والحكومة اللبنانية أمام مسؤولية كبيرة تجاه اللاجئين الفلسطينيين، وكما ذكرت (شاهد) فإن بعض المخيمات تعاني من غياب تام لأية مراكز صحية، سواء كانت مستوصفات أو عيادات أو مختبرات، ووفقا للدراسة فإن هذا الوضع القائم هو نتيجة التقصير الواضح من الجهات المذكورة أعلاه.

وفي الختام قدمت (شاهد) جملة من التوصيات من شأنها تحسين الأوضاع الصحية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، أبرزها:

١- وضع خطة تمويلية عاجلة لضمان تطوير واستمرارية القطاع الصحي في الأونروا.

٢- مطالبة المؤسسات الصحية الحكومية بتقديم الخدمات الصحية للفلسطينيين في لبنان أسوة بإخوتهم اللبنانيين.

٣-دعم حقيقي لمؤسسات الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان أسوة بمؤسساته في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


بيروت في ١-٩-٢٠٢٢

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)