(شاهد) اقتحام الاحتلال للمؤسسات الحقوقية الفلسطينية فجر اليوم سياسة ممنهجه لطمس الحقيقة ودعوة لحماية العاملين في المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية

(شاهد) اقتحام الاحتلال للمؤسسات الحقوقية الفلسطينية فجر اليوم سياسة ممنهجه لطمس الحقيقة  ودعوة لحماية العاملين في المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية


تدين المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)  اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي لمقرات مؤسسات حقوقية فلسطينية ومصادرة العديد من محتويات هذه المؤسسات.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مقرات تعود لكل من  "مؤسسة الضمير ومؤسسة الحق، ومركز بيسان، ومقر اتحاد لجان المرأة ومصادرة جزءً من محتوياته، وأصدرت قراراً بإغلاقه.

تبين (شاهد) ان المادة الأولى من الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية اﻷفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالميا تقول انه "من حق كل شخص، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، أن يدعو ويسعى إلى حماية وإعمال حقوق الإنسان والحريات الأساسية على الصعيدين الوطني والدولي".

كما توضح (شاهد) ان مهام المؤسسات منصوص عليها في عدد من المواثيق الدولية فتؤكد المادة 16 ان للأفراد والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات ذات الصلة دور مهم يؤدونه بالمساهمة في زيادة وعي الجمهور بالمسائل المتصلة بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية وذلك عن طريق أنشطة مثل التثقيف والتدريب والبحث في هذه المجالات.

وامام هذه الإنتهاكات المتكررة تؤكد (شاهد) أن اقتحام المؤسسات ومصادرة محتوياتها واغلاقها سياسة اسرائيلية يائسة لطمس الحقيقة وتدعو لموقف دولي لوقف السياسة الممنهجة للامعان في الاعتداءات على حقوق الشعب الفلسطيني.

كما تدعو لحماية العاملين في المجتمع المدني والمؤسسات الحقوقية.

 

بيروت، ١٨/٨/٢٠٢٢

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)