(شاهد): قرار رئيس الاحتلال الإسرائيلي إشعال الشمعة الأولى في الحرم الابراهيمي انتهاك فاضح لقواعد القانون الدولي الإنساني ودعوة الاطراف السامية المتعاقدة لاتخاذ خطوات عاجلة

(شاهد): قرار رئيس الاحتلال الإسرائيلي إشعال الشمعة الأولى في الحرم الابراهيمي انتهاك فاضح لقواعد القانون الدولي الإنساني ودعوة الاطراف السامية المتعاقدة لاتخاذ خطوات عاجلة

في انتهاك صارخ لحرمة المسجد الإبراهيمي ولحقوق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية في مساجدهم، يستعد رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ افتتاح احتفالات ما يسمى بعيد الأنوار "حانوكا" اليهودي، بإضاءة الشمعة الأولى في المسجد غدًا الأحد 28/11/2021

وفي نفس الوقت  أعلنت حكومة الاحتلال  الإسرائيلي المصادقة على بناء 372 وحدة استيطانية جديدة داخل مستوطنة "كريات أربع" في مدينة الخليل. وسبق هذا القرار الشروع قبل أشهر بتنفيذ مشروع تهويدي على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه.

ويمنع  الاحتلال الاسرائيلي رفع الأذان كل يوم سبت، ومع وقت صلاة المغرب، كما يواصل التنقيب عن الآثار الموجودة في باحاته، لإكمال السيطرة عليه.

وكانت مستوطن يهودي، وبرعاية جيش الاحتلال وحمايته، قد ارتكب مجزرة مروعة بحق المصلين في المسجد الابراهيمي في 25/2/1994 أثناء أدائهم الصلاة فجر الجمعة في منتصف شهر رمضان، حيث ذهب ضحيتها  29 مصل وأكثر من 150 جريح.

تؤكد المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) أن هذه الاجراءات تتعارض مع أحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني وتأتي في إطار خطة عمل ممنهجة من قبل الاحتلال الإسرائيلي لتهويد مدينة الخليل ومسجدها الابراهيمي بالكامل. وتدعو الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949  لاتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف الانتهاكات الصارخة بحق سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما تدعو منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية للقيام بخطوات عملية لمنع الاحتلال من سياسته الاحتلالية.

 

بيروت في 27/11/2021

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)