(شاهد) تطلق مناشدة عاجلة لضرورة توفير مادة المازوت لمولدات الكهرباء الخاصة بمديرية الشؤون السياسية واللاجئين

(شاهد) تطلق مناشدة عاجلة لضرورة توفير مادة المازوت لمولدات الكهرباء الخاصة بمديرية الشؤون السياسية واللاجئين

(شاهد) تطلق مناشدة عاجلة لضرورة توفير مادة المازوت لمولدات الكهرباء الخاصة بمديرية الشؤون السياسية واللاجئين

تطلق المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) مناشدة عاجلة لجميع الجهات المعنية بواقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من أجل توفير مادة المازوت لمولدات الكهرباء الخاصة بمديرية الشؤون السياسيةواللاجئينالمختصة باستصدار الأوراق الثبوتية للاجئين الفلسطينيين في لبنان من بطاقات الهوية وشهادات الولادة والوفاة وعقود الزواج، والطلاق، وإخراج القيد الفردي والعائليوغيرها من المستندات الرسمية التي باتت مكدسة في المديرية في ظل انقطاع الكهرباء لساعات طويلة فضلا عن نفاذ مادة المازوت في مولداتها.

ومن الجدير ذكره أن مديرية الشؤون السياسية واللاجئين هي المكان الوحيد في لبنان الذي يلجأ إليه اللاجئون الفلسطينون في لبنان.

إن التأخير في إنجاز هذه المعاملات ينعكس سلبا وتعقيدا على واقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ويزيد من معاناتهم خصوصا أن الكثير منهم مضطرا لسرعة إنجاز هذه المعاملات إما للسفر الاضطراري أو لتجديد الإقامات في الخارج وكذلك وثائق السفر، مما يهدد الكثير منهم بفقدان أحقيتهم بالإقامة في تلك البلدان وبالتالي فقدان فرص عيشهم في الخارج في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان في هذه الأيام، كما سيؤثر تأخير إنجاز المعاملات على التحاق الكثير من الطلاب بجامعاتهم ودراستهم في الخارج، فضلا عن حاجة الكثير منهم لإنجاز الكثير من المعاملات القانونية هنا في لبنان إما للعلاج أو لقضايا حياتية أخرى.

إننا في المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) إذ نطلق هذه المناشدة العاجلة فإننا نضع الجميع عند مسؤولياتهم الأخلاقية وضرورة التدخل الفوري لإيجاد حل لهذه المشكلة الطارئة، ولا سيما المنظمات الدولية من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا( ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والمجلس النرويجي للاجئين NRC) ) وكذلك اللجنة الدولية الأحمر (ICRC) كذلك إلى لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني التي تُعنى بواقع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالإضافة إلى الجهات الفلسطينية الرسمية.

بيروت في 24/8/2021

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)