المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد): غرق لاجئين فلسطينيين دليل على تفاقم معاناتهم ودعوة لتأمين حياة كريمة لهم

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد): غرق لاجئين فلسطينيين دليل على تفاقم معاناتهم ودعوة لتأمين حياة كريمة لهم

رصدت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) وفاة 8 لاجئين فلسطينيين من سوريا غرقاً في بحر إيجه بالقرب من جزيرة ميرميجاس اليونانية وذلك يوم الثلاثاء الموافق 28/12/2021، وقد حصلت هذه الفاجعة أثناء محاولتهم الوصول إلى الدول الأوروبية بطريق غير شرعية.
تشير (شاهد) إلى أن القارب الذي غرق كان على متنه حوالي 80 مهاجرا، مما يجعل عدد الوفيات قابلا للازدياد، والضحايا هم: "روند محمد العائدي" ابنة مخيم اليرموك، "محمد كامل عجاج" من سكان مشروع دمر في دمشق، و"أحمد يوسف محمد" من مخيم جرمانا، و"عبد الكريم اسماعيل" وابنته "آلاء عبد الكريم إسماعيل" من مخيم السيدة زينب بريف دمشق، و"حيان صوان" من سكان ركن الدين بدمشق"، و"أبو دياب" من مخيم جرمانا، و"أنس" من مخيم درعا.
وتبين (شاهد) أن هؤلاء اللاجئين لقوا حتفهم وهم في طريقهم للبحث عن حياة كريمة واستقرار معيشي بعد سنوات المعاناة الطويلة التي مرت على اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.
ووفقا لإحصاءات "الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني" لعام 2017 فإنه يوجد في سوريا ما يقارب 540 ألف من اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الدولة.
يذكر أن مئات الفلسطينيين قضوا غرقا خلال السنوات الأخيرة، أثناء محاولتهم الوصول إلى السواحل الأوروبية، هربا من الظروف المعيشية الصعبة.
وطالبت (شاهد) بضرورة تعزيز صمود اللاجئين وتأمين الحياة الكريمة لهم، بالإضافة لضمان الكرامة الإنسانية للاجئين في كافة أماكن تواجدهم، حرصا على حياتهم وعدم خوضهم رحلات الموت هذه.
بيروت في 29/12/2021
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)