قطاع غزة

استغلال قوات الاحتلال المعابر لابتزاز الفلسطينيين
17/11/2015



تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي فرض حصارها وإغلاقها المشددين على قطاع غزة، وتستغل سيطرتها وتحكمها المطلقين بالمعابر التي تربط قطاع غزة بالعالم الخارجي لتحولها إلى مصيدة للإيقاع 
بالفلسطينيين ووسيلة لابتزازهم والضغط عليهم. وشهدت الآونة الأخيرة تصعيداً لاعتقال التجار والمرضى وغيرهم ممن تدفعهم حاجاتهم الإنسانية والحياتية للسفر.

وتشير حصيلة أعمال الرصد والتوثيق التي يقوم بها مركز الميزان إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت (33) فلسطينياً من معبر بيت حانون (إيرز) منذ مطلع العام 2015 من بينهم (24) تاجراً، وأربعة مرضى. وتشير تحقيقات مركز الميزان إلى أن قوات الاحتلال تحاول أن تجمع معلومات من المسافرين حول فصائل المقاومة الفلسطينية وتخضع المسافرين للمساومة بين قبولهم بالتخابر لصالحها وتمكينهم من السفر للوصول إلى المستشفيات أو مزاولة أعمالهم التجارية أو غيرهم من الأغراض في انتهاك جسيم ومنظم لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

المصدر: مركز الميزان لحقوق الإنسان