زيارات ووفود

(شاهد) تندد بالاعتداء على السفارة التركية وتدعو إلى احترام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية
09/09/2019



نددت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) بالاعتداء الذي تعرضت له السفارة التركية قبل عدة أيام واعتبرت ان هذا الاعتداء يتعارض مع التزامات لبنان الدولية تجاه توفير الحماية للبعثات الدبلوماسية انطلاقاً من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية للعام 1963. كما دعت (شاهد) إلى تعزيز علاقة الصداقة بين لبنان وتركيا بما يحقق مصلحة البلدين وترفض أي تصريحات تسيء إلى هذه العلاقة خصوصاً إلى الفترة العثمانية التي سبقت قيام الدولة التركية. 

جاء هذا الكلام خلال لقاء جمع السفير التركي في لبنان السيد حاكان جاكيل في مكتبه في السفارة التركية مع وفد من (شاهد) ضم كل من مدير المؤسسة د. محمود الحنفي ومدير مكتب (شاهد) في صور الأستاذ محمود داوود والباحثة الحقوقية الأستاذة يسرى خلف. 

ناقش الطرفان خلال اللقاء الأوضاع العامة التي تمر بها المنطقة لا سيما القضية الفلسطينية والمخاطر المترتبة عن صفقة القرن. 

من جهته أكد السفير التركي أن تركيا مستمرة بدعمها للقضية الفلسطينية رغم كل التحديات وأن تركيا ترفض صفقة القرن وما يترتب عليها من تصفية للحقوق الفلسطينية. 

وأثنى وفد (شاهد) على دور تركيا في دعم القضية الفلسطينية في أكثر من مناسبة خصوصا ما تقوم به المؤسسات الانسانية التركية من تقديم مساعدات للاجئين الفلسطينيين في لبنان. 

بيروت في 9/9/2019
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)