زيارات ووفود

رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني في استقباله وفداً من (شاهد) وثيقة الرؤية اللبنانية الموحدة هي المرجعية المناسبة للخروج من الأزمة الحالية
07/08/2019

استقبل رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الدكتور حسن منيمنة وفداً من المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) ضم كل من مدير المؤسسة الدكتور محمود الحنفي ومسؤول العلاقات العامة والإعلام الأستاذ محمد الشولي والباحثة الحقوقية الأستاذة يسرى خلف

 

ناقش وفد (شاهد) مع د. منيمنة أبرز التحديات التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في الوقت الحالي وخصوصاً قرار وزير العمل اللبناني لتنظيم العمالة الأجنبية والذي شمل اللاجئين الفلسطينيين، وما يحدث من تحركات شعبية وسياسية لتعديل هذا القرار.

 

كما عرض وفد (شاهد) مشكلة الأوراق الثبوتية الخاصة باللاجئين الفلسطينيين وضرورة مكننتها بما يقلل من الأضرار الكبيرة لا سيما إشكالية تشابه الأسماء والأخطاء المترتبة عليها. وقد تسلم الوزير منيمنة نسخة من تقرير حديث أصدرته (شاهد) بهذا الخصوص.

 

من جهته أكد د. منيمنة أن اللجنة هي هيئة استشارية للحكومة تقدم مقترحات لإيجاد حلول منصفة للاجئين الفلسطينيين والعمل على تخفيف معاناتهم.

 

        وبخصوص الأزمة الناجمة عن قرار وزير العمل اللبناني القاضي بشرط حصول اللاجئ على إجازة عمل، تطابقت رؤية الطرفين على أن المرجعية الصالحة بهذا الخصوص هي وثيقة "رؤية لبنانية موحّدة لقضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان" والتي صدرت في كانون الثاني 2017؛ وكانت حصيلة أكثر من 50 اجتماعاً لمجموعة العمل التي شكّلتها لجنة الحوار، واستمرت لقاءاتها على مدى سنتين تقريباً، وشارك فيها ممثلون عن القوى السياسية اللبنانية الرئيسية.

 

كما تسلم الوزير منيمنة نسخة من مقترحات قانونية أعدتها (شاهد) يمكن أن تشكل أرضية لتعديل القوانين الخاصة باللاجئين الفلسطينيين إذا ما طرحت في لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني أو طرحت في الهيئة العامة للبرلمان اللبناني.

 

 

بيروت في 7/8/2019

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)