تقارير وأبحاث

(شاهد) ترحب في البدء ببناء أسوار لمدرسة عمقا الثانوية ومعهد سبلين في مخيم نهر البارد وتطالب الأونروا بمعالجة باقي التحديات
05/12/2017

رحّبت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) بالبدء ببناء السور الذي يحيط مدرسة عمقا الثانوية ومعهد سبلين المجاور.  وتؤكد (شاهد) أن بناء هذا السور سيحد من المشاكل الإجتماعية الخطيرة التي كانت تحصل داخل المدرسة والمعهد، وتحافظ على حرمة الصروح التعليمية.

 

وكان فريق من (شاهد) قد زار مخيم نهر البارد في شهر آب الماضي [1] للاطلاع على المشاكل المستجدة التي يعاني منها السكان  وأصدر تقريراً عرضت فيه التحديات الجديدة التي تواجه سكان مخيم نهر البارد وكان أهمها:

1-                 البطء في إعادة إعمار المنازل في الرزم المتبقية.

2-                 المياه المالحة وغير الصالحة للشرب وحتى للاستعمال المنزلي.

3-                 عدم وجود مكب للنفايات.

 

وبعد متابعة حثيثة من قبل مؤسسة (شاهد) مع إدارة الأونروا في بيروت،  وعدت الأخيرة بالبدء في عملية بناء السور، وهو ما يجري اليوم.

 

اننا في (شاهد) اذ نقدر لإدارة الاونروا هذه الخطوة المهمة فإننا نطالبها بما يلي:

1-    استكمال إعادة إعمار وتسليم المنازل المتبقيه.

2-    عدم التأخير في عملية بناء مكب للنفايات يحمي السكان من خطر الأمراض والأوبئة.

3-    البحث الفوري عن حل لمشكلة المياه المالحة في المخيم الجديد.

 

 

 

بيروت في 5/12/2017

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)



[1] راجع تقرير (شاهد) تحت عنوان: "تحديات مستجدة تواجه سكان مخيم نهر البارد ودعوة متكررة لاستكمال عملية إعمار المخيم"، 2/8/2017، انظر الرابط:  https://goo.gl/4kemq7