منظمة حقوقية: كاريكاتور صحيفة الجمهورية يتجاوز حدود الحريات وتطالبها بالاعتذار الفوري

منظمة حقوقية:  كاريكاتور صحيفة الجمهورية يتجاوز حدود الحريات وتطالبها بالاعتذار الفوري

دعت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)  السلطات اللبنانية، لا سيما الجهات القضائية المختصة إلى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية من أجل كبح جميع الجهات التي تتصرف بعنصرية وتغوص في بحر الماضي الأليم الذي عاش لبنان فيه سنوات من الحرب الاهلية.

وذكرت (شاهد) أن صحيفة الجمهورية نشرت يوم الثلاثاء رسم كاريكاتوري في ذكرى الحرب الاليمة في 13 نيسان عام 1975 يحتوي على صورة شخص فلسطيني يرتدي الكوفية الوطنية الفلسطينية التراثية التي هي رمز لفلسطين والقضية والفلسطينية.. ورسمت الى جانبها فايروس كورونا.

كما بينت (شاهد) ان هذا الرسم يعتبر شكلا من اشكال العنصرية والحقد ونشر الكراهية كما أنه يشكل اهانة للشخصية الوطنية الفلسطينية ولتاريخ وهوية الشعب الفلسطيني.

وأشارت (شاهد) ان قانون العقوبات اللبناني نص في المادة 317 (عدلت بموجب 239 /1993) على "كل عمل وكل كتابة وكل خطاب يقصد منها او ينتج عنها اثارة النعرات المذهبية او العنصرية او الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الامة يعاقب عليه بالحبس من سنة الى ثلاث سنوات وبالغرامة من مئة ألف الى ثمانمائة ألف ليرة وكذلك بالمنع من ممارسة الحقوق المذكورة في الفقرتين الثانية والرابعة من المادة ال 65 ويمكن للمحكمة ان تقضي بنشر الحكم"

وختمت (شاهد) بيانها بدعوة السلطات اللبنانية الى تشديد الرقابة ومحاسبة الأشخاص الذين لا يحترمون حرية الرأي والتعبير بل يتعمدون إلى إهانة والتعرض الى رموز الاخرين كما دعت الصحيفة للاعتذار.

16/4/2020