منظمة حقوقية تطالب الأمم المتحدة بتقديم مبالغ مالية عاجلة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

منظمة حقوقية تطالب الأمم المتحدة بتقديم مبالغ مالية عاجلة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

طالبت منظمة حقوقية الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لتقديم مساعدات مالية للاجئين الفلسطينيين في لبنان لمواجهة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الحادة التي يعيشونها جراء أزمة كورونا والأزمات الاقتصادية المزمنة الأخرى.

وقالت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) في بيان لها إن الإجراءات الوقائيّة المتبّعة في البلاد في إطار التعبئة العامة، أدت إلى توقّف حركة الأعمال، تزامناً مع ارتفاع أسعار المواد الغذائيّة والسلع الأساسيّة بشكل دراماتيكي، وهو ما انعكس بشكل كبير على الواقع المعيشي للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ونبهت (شاهد) في بيانها إلى أن ثمة أصوات غاضبة بدأت ترتفع وتحذر من انفجار اجتماعي وشيك، إذا ما استمر الحال على ما هو عليه من الإقفال والغلاء، وسط تحذيرات من حدوث كارثة إنسانية واجتماعية كبيرة ودعوات للتحرك العاجل من أجل وضع خطة إغاثية تخفف عن اللاجئين في هذه الأزمة.

وبحسب بيان المنظمة الحقوقية فإن ما يقارب 90% من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان باتوا بلا عمل، أي أصبحوا يعتمدون على النمط الاستهلاكي المباشر.

وتساءلت (شاهد) في بيانها عن مصير اللاجئين الفلسطينيين إذا استمرت أزمة وباء كورونا، ولمن يترك هؤلاء اللاجئين، أليسوا هم مسؤولية الأمم المتحدة، بشكل عام ووكالة الأونروا بشكل خاص؟

ودعت (شاهد) في بيناها وكالة الأونروا الى الاستدراك السريع، واتخاذ ما يلزم من خطوات جادة تلبي حاجات اللاجئين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية ووضع برنامج إغاثة لمدة ستة شهور كمرحلة اولى.

 وذكرت (شاهد) في بيانها إلى أن هناك ما يقارب من 25 ألف لاجئ فلسطيني قدموا من سوريا إلى لبنان بسبب الأزمة السورية الدامية   وهؤلاء بحاجة لمساعدة عاجلة مطالبة وكالة الأونروا باستبدال صرف المعونة المالية، على الرغم من قلتها، التي يحصل عليها هؤلاء من العملة اللبنانية الى الدولار وذلك بسبب تدني القدرة الشرائية لليرة اللبنانية.

18-4-2020