شاهد تلتقي مدير مشروع المنح الجامعية في الأونروا وتناقشه في آلية توزيع المنح هذا العام

شاهد تلتقي مدير مشروع المنح الجامعية في الأونروا وتناقشه في آلية توزيع المنح هذا العام

خبر صحفي
"شاهد" تلتقي مدير مشروع المنح الجامعية في الأونروا
وتناقشه في آلية توزيع المنح هذا العام

زار وفد من المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" مدير مشروع المنح الدراسية في الأونروا الأستاذ ميشال سلامه في مكتبه في بيروت، ضم وفد "شاهد" مدير المؤسسة الدكتور محمود الحنفي، ومنسق العلاقات العامة والإعلام الاستاذ محمد الشولي.

ناقش الوفد الآلية التي ستتبعها الأونروا هذا العام في توزيع المنح الجامعية، خصوصاً بعد إلغاء تصحيح الامتحانات الرسمية وتقدم حوالي 1198 طالباً للحصول على منحة جامعية من الأونروا في ظل محدودية المنح والتي لا تتجاوز في أحسن أحوالها 40 منحة جامعية سنوياً، فضلاً عن التخصصات الدراسية التي يمكن للطالب اختيارها وتُغطى من صندوق المنح والتي لا تتجاوز مدة الخمسة سنوات دراسية.

من جهته أوضح الأستاذ ميشال سلامه قائلاً بأن الأونروا حددت سقف بعض التخصصات:
  1. كالهندسة فقط بثمانية منح فقط أي ما نسبته 20% من عدد المنح المتوقع تقديمها هذا العام. 
  2. وطب الأسنان منحة واحدة فقط. 
  3. تتوخى الأونروا التركيز على التخصصات التي يحتاجها مجتمع اللاجئين. 
  4. ان الأونروا تسعى جاهدة للحصول على حسومات من الجامعات المختلفة بهدف توفير تعليم نوعي، فضلاً عن السعي لزيادة المنح المقدمة لتغطي أعداداً أكبر من الطلاب.
  5. ان زيادة الأقساط الجامعية كل عام وثبات المبالغ المقدمة من المانحين خصوصاً الإتحاد الأوروبي هي العائق الرئيسي في محدودية عدد المنح المقدمة.
أما وفد "شاهد" فقد طالب الأونروا:
  1. بزيادة الجهد والتواصل مع المانحين لتحسين مبلغ المنحة وشروطها.
  2. السعي لتأمين منح خارجية أسوة ببعض المؤسسات الأخرى.
  3. ضرورة توضيح آلية تقديم المنح وشفافيتها بين الطلاب الذين لهم الأولوية بهذه المنح. 
  4. وعد وفد "شاهد" من جهته بالتواصل مع الجهات المانحة والجامعات سعياً لزيادة مبلغ المنح المقدمة أو لتحسين شروط قبول الطلبة الفلسطينيين في الجامعات المختلفة.
بيروت في 23/9/2014
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد"