شاهد تلتقي قيادة الجيش والوعد باتخاذ اجراءات مخففة حول مخيم عين الحلوة

شاهد تلتقي قيادة الجيش والوعد باتخاذ اجراءات مخففة حول مخيم عين الحلوة

بعد جولة ميدانية في مخيم عين الحلوة، والإطلاع عن كثب على الأوضاع الإنسانية هناك
"شاهد" تلتقي قيادة الجيش اللبناني في الجنوب
والوعد باتخاذ اجراءات مخففة حول مخيم عين الحلوة
 
بعد سلسلة لقاءات ميدانية قامت بها المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" مع القوى السياسية والفعاليات داخل مخيم عين الحلوة، وبعد تلقي "شاهد" شكاوى عديدة متمثلةً بتأخير طلاب المدارس والجامعات والمعاهد والأطباء والعمال والموظفين عن الوصول الى مدارسهم وأعمالهم ووظائفهم، وبعد تشديد الإجراءات بشكل غير مسبوق للداخلين والخارجين من المخيم، بما يتعارض مع الكثير من حقوق الإنسان، لا سيما الحق في التنقل والتعلم والعمل.
وفي ضوء كل هذه المعطيات التقى وفد من "شاهد" مع مدير فرع المخابرات في الجنوب "العميد علي شحرور"، حيث قدّم الوفد شرحاً تفصيلياً عن الآثار الإنسانية المترتبة على ذلك، وأكدت "شاهد" على دور الجيش اللبناني في حفظ الأمن والاستقرار في لبنان مع احترام معايير حقوق الإنسان، ووفق الالتزامات الدولية للحكومة اللبنانية في هذا الخصوص.
من جهته أكَّد "العميد علي شحرور" على احترامه لكرامة الإنسان الفلسطيني، ووعد باتخاذ اجراءات تخفيفية متدرجة، وطالب بالمقابل القوى السياسية الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها تجاه الأمن والاستقرار في المخيم ومحيطه.
 
بيروت في، 20/03/2012
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان"شاهد"