شاهد تدعو الأمم المتحدة إلى التعاطي بجدية وموضوعية مع القضية الفلسطينية

شاهد تدعو الأمم المتحدة إلى التعاطي بجدية وموضوعية مع القضية الفلسطينية

خلال مؤتمر حول مهمة السلام وحقوق الإنسان في الشرق الأوسط
شاهد تدعو الأمم المتحدة إلى التعاطي بجدية وموضوعية مع القضية الفلسطينية
لضمان الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط
لتحميل ورقة العمل
     
 
خلال مؤتمر نظمته مفوضية حقوق الإنسان الدولية، والبرلمان الدولي للأمن والسلام، تحت عنوان "مهمة السلام في العالم وحقوق الانسان في الشرق الاوسط" في فندق روتانا الحازمية،  دعت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) في ورقة عمل قدمها مدير المؤسسة محمود الحنفي  الأمم المتحدة إلى التعاطي بجدية وموضوعية مع القضية الفلسطينية. واعتبرت شاهد أن القضية الفلسطينية تمثل مفتاح السلام والأمن والاستقرار في العالم. وتناولت شاهد في الكلمة أيضاً قضية اللاجئين الفلسطينيين، وقضية الحصار والعدوان على قطاع غزة، وجدار الفصل العنصري، واعتقال التجربة الديقمراطية الفلسطينية، وخلص إلى أن الأمم المتحدة لم تتعاط مع هذه القضايا بالجدية المطلوبة ولم يصدر مجلس الأمن أي قرار بموجب الفصل السابع لإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على احترام قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني. هذا الإخفاق الأممي هو الذي جعل الإحتلال الإسرائيلي يتمادى في سلوكه تجاه الفلسطينيين، الأمر الذي يهدد الأمن والاستقرار بشكل أكيد.
 
بيروت في، 30/1/2012
 
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)