جهود (شاهد) تثمر حلّا جزئيا لمشكلة مياه النبعة

     جهود (شاهد) تثمر حلّا جزئيا لمشكلة مياه النبعة

في إطار متابعتها الحقوقية لأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، قامت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) بزيارة ميدانية لمنطقة النبعة-سيروب، رصدت من خلالها تدفق المياه بشكل كبير نتيجة السيول التي تضرب المخيم من الجهة الشرقية وتحديداً من منطقة النبعة التابعة إداريا لبلدية درب السيم.

وقد أجرت (شاهد) عدة اتصالات مع الجهات المعنية والفصائل الفلسطينية، وكذلك مع الجهات للعمل لتكثيف الجهود، في سبيل إيجاد حل جذري وسريع لهذه الأزمة.

وقد أصدرت (شاهد) للرأي العام تقريرا يرصد معاناة سكان مخيم عين الحلوة من اللاجئين الفلسطينيين بسبب المياه التي تتسبب في غرق الشوارع والأزقة والمنازل والأثاث، لا سيما في المنطقة القريبة.

وعلى إثر هذه الجهود، قام قسم الصحة في وكالة الأونروا يوم الثلاثاء في 1/12/2020 بتنظيف مصافي المياه في منطقة النبعة-سيروب خارج مخيم عين الحلوة، والتي تم إزالة منها كميات كبيرة من الأتربة والأوساخ العالقة داخل المصافي، ما يسبب طوفان مياه الشتاء ودخولها إلى منازل المخيم.

وفي هذا الإطار، تدعو (شاهد) لمعالجة هذه المشكلة معالجة جذرية بالتعاون مع الفعاليات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والبلديات المسؤولة.

بيروت 7/12/2020

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد)