بيانات وأخبار صحفية

الحنفي للقدس: الممرض الفلسطيني كفؤ ويجب منحه إذن دائم لممارسة المهنة
06/10/2017

بعد أن تواصلت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان "شاهد" مع وزارة الصحة اللبنانية ونقابة الممرضين وأفادتا انه اصبح بإمكان الممرض الفلسطيني المجاز الحصول على إذن مزاولة المهنة، أجرت إذاعة القدس مقابلة هاتفية مع المدير التنفيذي لمؤسسة "شاهد" الدكتور محمود الحنفي يوم الاربعاء في 3/10/2017 للحديث عن مدى تأثير هذا القرار في تخفيف الأزمة التي عاشها الممرض الفلسطيني في لبنان  .

 

قال د. الحنفي أن الفئة الفلسطينية الأكبر المسموح لها بالعمل هي فئة الممرضين، كما ان هناك حاجة لممرضين في المسشفيات اللبنانية الخاصة والعامة وعادة ما يتم سد هذه الحاجة بتوظيف ممرضين فلسطينيين، لذلك جاء قرار منع الفلسطيني من الحصول على اذن مزاولة المهنة مفاجئ، فتلقت مؤسسة "شاهد" شكاوى من عدد من الممرضين الفلسطينيين الذي يعمل بعضهم في مهنة التمريض منذ أكثر من عقدين.

 

وعلى ضوء ذلك تواصلت المؤسسة مع وزارة الصحة ونقابة الممرضين فتفهموا مطالب وهواجس الممرضين الفلسطينيين وأفادوا أن إذن مزاولة المهنة سيكون لمدة سنة قابلة للتجديد.

 

عقب د. محمود الحنفي على هذه المهلة معتبرا أنها غير كافية، إذ سعي الممرض كل سنة لتجديد الإذن سيترتب عليه التوقف عن عمله لعدد من الأيام لمتابعة الاجراءات مما يؤدي الى عرقلة عمله.

 

وطالب أن يكون إذن دائم أو مدته 3 سنوات على الأقل، وأن تكون إجراءات الحصول على الإذن أقل بكثير من تلك المتبعة بحق الأجنبي على إعتبار أن الفلسطيني مقيم في لبنان، وإلغاء مبدأ المعاملة بالمثل بحق أي لاجئ فلسطيني يملك اوراق ثبوتية صادرة عن دائرة الأحوال الشخصية في لبنان او الأمن العام اللبناني.

الممرض الفلسطيني هو مكسب للمستشفيات، اذ لطالما عرف بأنه كفؤ، يعمل تحت ضغط العمل، ويتلقى راتب أقل من ذلك الذي يتقاضاه الممرض اللبناني.

 

وعن مدى متابعة هذا الامر وتسهيله قال انه بحاجة الى جهد فلسطيني كبير على الصعيد السياسي من السفارة الفلسطينية في لبنان والفصائل والمجتمع المدني  ووكالة الاونروا وبذلك ستكون النتيجة افضل ليس على صعيد مهنة التمريض فقط بل على صعيد جميع المهن.

بيروت في 3/10/2017

المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان ( شاهد)

للاستماع للمقابلة كاملة، انظر للرابط: https://youtu.be/44av37NA5gs