اللاجئون

العدوان الاسرائيلي على لبنان واللاجئون الفسلطينيون
21/07/2006

 

تقرير

 

اللاجئون الفلسطينيون في لبنان والعدوان الاسرائيلي

 خوف من استهداف مخيمات مكتظة بسكانها والنازحين

مخيمات صور تحت الحصار ايضا

 

يتعرض لبنان الى عمليات قصف اسرائلية ابتدأت منذ 12/7/2006 ، ولاتزال مستمرة لغاية إعداد هذا التقرير ، ويطال القصف الاسرائيلي منشآت مدنية ، كما يستهدف المدنيين العزل ، وطواقم الاسعاف والاغاثة ، وتسبب القصف الاسرائيلي بمقتل ما يزيد عن 600قتيل واكثر من 1200جريح حتى تاريخه ، غالبيتهم العظمي من المدن ي ين .

 

كما تسبب ايضا بنزوح حوالي مليون مواطن لبناني وفلسطيني , وتقول اسرائيل ان هدف هذه العملية الواسعة المعلن عنها والمباشر هو اطلاق سراح جنديين اسرائيلين كانت المقاومة اللبنانية قد اسرتهما بتاريخ 12/7/2006 .

 

وقد طال القصف الاسرائيلي مختلف اراضي الجمهورية اللبنانية ، كما تعرضت مراكز الامم المتحدة الى قصف اسرائيلي مباشر قتل على اثره اربعة من فريق المراقبة التابعة للامم المتحدة في بلدة الخيام ، وتنظر جمعيات حقوق الانسان الى الاعمال الحربية الاسرائيلية على انها انتهاك صارخ للقانون الدولي والانساني ، لا سيما اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 الخاصة بحماية المدنيين زمن الحرب، والشواهد على ذلك اكثر من ان تعد. ولقد توالى استهداف المدنيين بشكل مريع: صريفا، عيناتا، سلعا، الدفاع المدني في صور، النبطية، الحوش، النبي شيت، عيترون، برج الشمالي، الدوير... كما منعت اسرائيل المساعدات الانسانية من الوصول الى القرى المحاصرة.

 

ان العدوان الاسرائيلي الهمجي لم يكن ليتم لولا الدعم والغطاء الاميركي الواضح. ان من شأن ذلك ان ينسف كل الجهود الرامية لاحلال مبدأ احترام حقوق الانسان خاصة مع انشاء مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة. كما ان استهداف المدنيين سواء في لبنان او في الاراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في قطاع غزة ومن دون ان يجد المعتدي من يردعه فإن ذلك يفقد الثقة بمنظومة الامم المتحدة بشكل كبير
 

اللاجئون الفلسطينييون في لبنان والعدوان الاسرائيلي:

 

يعيش في لبنان 404170 لاجئ فلسطيني يعيش حوالي 53% منهم في 12 مخيم والباقي موزعون على المدن والبلدات اللبنانية وهي موزعة على الشكل التالي: ( الانروا 31/12/2005)

 

 

المنطقة

اسم المخيم

عدد السكان

صور

مخيم الرشيدية

26035

مخيم برج الشمالي

18835

مخيم البص

9358

صيدا

عين الحلوة

45492

المية ومية

9358

بيروت

بر ج البراجنة

15581

شاتيلا

8288

مار الياس

613

ضبية

4013

طرابلس

البارد

30803

البداوي

15770

البقاع

مخيم الجليل

7615

 

 

 

وتتميز المخيمات الفلسطينية في لبنان بالكثافة   السكانية العالية وعدم ملاءمة المنازل السكنية للمعايير العمرانية

" انظر تقرير شاهد حزيران2006 تحت عنوان   "دراسة ميدانية شاملة لاوضاع المنازل غير الصالحة ل لسكن في المخيمات الفلسطينية في لبنان ، مخيم برج الشمالي مثال" .

 

كما ان الظروف الاقتصادية للفلسطينيين في لبنان بالغة السوء حيث تزيد معدلات البطالة عن 50%   ومع بدء العدوان الاسرائيلي على لبنان في 12/7/2006 ومع استهداف المدنين والمباني السكنية والبنى التحتية ازدادت المخاوف لدى سكان المخيمات من ان يطال القصف الاسرائيلي هذه المخيمات خاصة ان التجارب السابقة حافلة باستهداف المخيمات .

ومع اليوم الاول للعدوان الاسرائيلي نزحت عائلات لبنانية وفلسطينية   تسكن خارج المخيمات ، نزحت الى المخيمات ظنا منها ان المخيمات آمنة لغاية الان .

ومع اشتداد القصف على اطراف مخيمات صور وبرج البراجنة في ضاحية بيروت نزحت عائلات فلسطينية الى مناطق بعيدة آمنة.

 

 

 

في 24/7/2006 استهدفت طائرات مروحية مخيم الرشيدية عند الساعة 12,20 بعد منتصف الليل ، منازل سكنية بخمس صواريخ   اصيب ستة لاجئيين هم :

  1. خديجة خضر عليان   80 سنه
  2. مريم خضر عل ي ان    40 سنه    حيث بترت ساقها
  3. محمد ابراهيم عليان   15 سنه
  4. جهاد حسين شحرور   35 سنه    اصابة بالغة .
  5. نسرين حسين شحرور   30 سنه
  6. ريم حسين شحرور   4 سنوات

 

كما استشهد المواطن الفلسطيني ابو زكي العريض وهو في الخمسين ي ات من عمره   من مخيم الرشيدية وهو يعمل في بستان في منطقة القليلة   بتاريخ 15/7/2006، ولم تتمكن طواقم الاسعاف من انتشال جثته بسبب القصف.

كما قصفت طائرات حربية اسرائيلية مدخل تجمع الشبريحا للاجئين الفلسطينيين بتاريخ 16/7/2006، مما ادى الى انقطاع الطريق عن التجمع، كما انقطع التيار الكهربائي ايضا.

كما استشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين وجرح اربعة اطفال بعد استهداف تجمع القاسمية الى الشمال من مدينة صور.

وبسبب الظروف الامنية المتوترة فقد توفي الطفل يحيي جهاد عطايا من مخيم البص الذي لم يتجاوز عمره ساعات، حيث ان عدم توفر الانعاش في مستشفى صور الحكومي وبسبب عدم توفر التيار الكهربائي في مستشفى نجم بشكل متواصل، فقد توفي هذا الطفل بتاريخ 21/7/2006.

 

كما استهدف ت طائرة مروحية مواطنا فلسطينيا يدعى محمد موسى الحسن في تجمع القاسمية بتاريخ 26/7/2006 ا وهو يقود دراجته النارية مما ادى الى اصابته اصابة بالغة.

كما استشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين في منطقة الضاحية الجنوبية. لم تعرف اسماؤهم.

 

ويكون عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا نتيجة العدوان: 7 اشخاص اما الجرحى فقد زادت عن العشرين، وليس هناك احصاء دقيق لعدد الجرحى.

كما ان القصف المتكرر لاطراف بلدة برج الشمالي   اصاب سكان مخيم برج الشمالي والنازحين إليه بالهلع، كما تطايرت شظايا القصف الى المخيم.

وقد اضطرت عائلات فلسطينية كثيرة الى مغادرة مخيم برج البراجنة بعد تعرض الضاحية الجنوبية لبيروت لقصف عنيف .

ويخشى سكان المخيمات ان يطالهم القصف فعلا فيوقع بذلك ضحايا كثيرة بسبب الكثافة السكانية .

وقد نزحت عائلات لبنانية وفلسطينية الى المخيمات الفلسطينية ب حثا عن الامان.   وقد استطاعت " شاهد " من خلال مندوبيها ومن خلال التعاون مع الجمعيات والمؤسسات العاملة على اغاثة النازحين ان ترصد اعداد النازحين وهي بالمناسبة متأرجحة وغير ثابتة. ان العائلات النازحة موزعة اما على مدارس الانروا واما في منازل غير مأهولة او لدى الاقارب  :

 

العائلات النازحة الى المخيمات الفلسطينية في لبنان

 

مخيمات صور 1665

1665 عائلة موزعة على مخيمات الرشيدية، البص، وبرج الشمالي وتجمع المعشوق، في مدارس الانروا   وعند عائلات فلسطينية

 

لبناني

فلسطيني

البص

300

400

البرج

106

213

الرشيدية

139

221

تجمع المعشوق

179

107

 

مخيمات صيدا

اكثر من 817 عائلة

مخيم المية ومية 95

  49 عائلة في مدارس الانروا (صفد وعسقلان) ومنازل عائلات فلسطينية

46   في المنازل

مخيم عين الحلوة 722

  622 خارج المدارس

30 عائلة في مدرسة الفلوجة

67 عائلة في مدرسة السموع

33 عائلة في مدرسة المنطار

النضال: 20 عائلة

 

مخيمات طرابلس 150 عائلة

150 عائلة موزعة على مدارس الانروا   والاقارب

 

مخيمات بيروت   2 2 5 عائلة

مخيم شاتيلا 35 عائلة

المدارس التابعة للانروا في منطقة الدنا 90 عائلة

مخيم برج البراجنة   80 عائلة

 

مخيم مار الياس: 20 عائلة.

 

 

اما مخيم الجليل فقد اضطرت عائلات فلسطينية عديدة مغادرة المخيم خاصة بعد استهداف مدينة بعلبك وضواحيها الى سوريا , حيث غادر اكثر من 50% من سكان المخيم ، ويعاني سكان المخيم من نقص حاد في المواد الغذائية .

 

 

وفي حين لا يزال التيار الكهربائي يعمل في مخيم الرشيدية   والبص فانه منقطع عن مخيم برج الشمالي منذ بدء العدوان وبعد نفاذ مادة المازوت عن مولدات الكهرباء يخشى عدم التمكن من ايصال ماء الشرب . وفي نفس الوقت لا يوجد في المستوصفات العاملة خاصة الهلال الاحمر الفلسطيني   في مخيمات صور الادوية والادوات الطبية اللازمة.

 

 

وتقوم فصائل فلسطينية لا سيما حركة حماس وحركة فتح   و جمعيات اغاثة بمساعدة النازحين بما توفر من امكانيات ، لكن ذلك محفوف بالخطر خاصة منطقة صور حيث ان الطائرات الاسرائلية استهدفت الطرق والجسور كما استهدفت سيارات مدنيين ، وتخشى جمعيات الاغاثة هذه من الا تصبح هناك امكانية لنقل المساعدات على قلتها ، وبذلك يتعرض سكان المخيمات والنازحين فيها لمخاطر جدية .

وقد عاين مندوبونا في المناطق المساعدات التي تقدمها حركة حماس فكانت: مواد تموينية، توزيع ماء للشرب ، مادة المازوت لمخيم برج الشمالي وغير ذلك ويعمل مستوصف حمزة التابع لها 24 ساعة كما انه يعمل عدد من الاطباء لمعاينة النازحين وتقديم العون الطبي لهم   . اما حركة فتح فهي تقدم الخبز   وبعض الحصص التموينية للنازحين في مدارس الانروا. لكن مع اهمية هذه التقديمات، الا انها تبقى متواضعة وتفي بقدر من الحاجة. اما الانروا فهي لم تقدم المساعدات لغاية الان، وافاد مندوبنا ان الانروا اعدت جداول احصائية بانتظار مساعدات لكي توزعها على المخيمات والنازحين فيها.

 

 

توصيات :

 

ان المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان (شاهد) وهي تنظر بخطورة بالغة الى العدوان الاسرائيلي على لبنان , وتستنكر الصمت الدولي المريب حيال تجاوز اسرائيل للقانون الدولي والانساني فانها تطالب بما يلي :

  1. ان الاعمال الحربية التى تنفذها اسرائيل تصل الى حد جرائم حرب ضد الانسانية بما يستدعى تحرك المحكمة الجنائية الدولية ، وهو ما يدعو الى جمع الادلة والاثباتات على هذه الجرائم من استخدام اسلحة محرمة دوليا الى استهداف المدنين ، والبنى التحتية الى استهداف مراكز الامم المتحدة وغيرها من سلسلة تكاد لا تنتهي . كما تدعو لجنة حقوق الانسان الى ارسال لجنة تقصي حقائق قبل بأسرع وقت ممكن.
  2. تدعو شاهد المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته ، خاصة مجلس الامن ، والاطراف ال م تعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، وان استهداف المدنيين يعد انتهاكا صارخا لاتفاقية   جنيف الرابعة نصا وروحا .
  3. تدعو الى وقف فوري لاطلاق النار بما يمكن فرق   الاغاثة من القيام بعملها خاصة في القرى المحاصرة .
  4. تدعو الجمعية العامة والمنظمات الدولية غير الحكومية والدول العربية الى تقديم المساعدات العاجلة للبنان ، كما تدعو الانروا الى بذل المزيد في اغاثة اللاجئين الفلسطنيين في لبنان ، الذين يعانون اصلا من حرمان كبير في مختلف مناحي الحياة.
  5.  بيروت 28/7/2006