الأسرى

إطلاق حملة دولية للإفراج عن الأطفال الأسرى
07/12/2015


قال نادي الأسير الفلسطيني، إن الحملة الدولية لإطلاق سراح الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال والأسير الطفل أحمد مناصرة تحت شعار "امنحوهم فضاء للتعليم واللعب"، بدأ تنفيذها في كافة مدراس محافظات الضفة، وذلك بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي.

وأوضح النادي، في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء (2-12)، أن الحملة ستستمر حتى منتصف شهر ديسمبر الجاري، ومن خلالها سيوجه الطلبة في كافة المدارس رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تتضمن الانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين، والتي شهدت خلال أكتوبر ونوفمبر الماضيين تصعيداً ممنهجاً.

وفي سياق آخر قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن سلطات الاحتلال عرّضت حياة الأسير المريض بسام أمين السايح (42 عاماً)؛ للخطر من خلال التنكيل والشبح أثناء التحقيق معه في مركز توقيف "بيتاح تكفا".

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي الأربعاء (2-12)، أن الأسير المريض السايح يعاني من عدة أمراض "مزمنة وقاتلة"، وفق وصفها، مشيرة إلى أنه يقبع في "مستشفى سجن الرملة"، وأنه مريض بـ"سرطان الدم والعظام".

وبيّن الأسير السايح، في رسالة له عبر هيئة شؤون الأسرى، أن مخابرات الاحتلال كانت تحقق معه لما يزيد عن 18 ساعة متواصلة وهو مكبل اليدين، لافتاً النظر إلى أنه تعرض للضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده، مؤكداً أن مخابرات الاحتلال هددته بالقتل أثناء التحقيق معه.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام