اعتصامات

منظمات إنسانية وأهلية في منطقة صور تنظم وقفة تضامنية حاشدة مع سكان مخيم اليرموك المحاصر
17/01/2014

منظمات إنسانية وأهلية في منطقة صور تنظم
وقفة تضامنية حاشدة مع سكان مخيم اليرموك المحاصر

برعاية المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) وبالتنسيق مع لجنة المتابعة العليا للجان الأهلية ولجنة فلسطينيي سوريا، نفذ حشد كبير من فعاليات المجتمع المدني وعدد كبير من نازحي المخيمات الفلسطينية من سوريا وقفة تضامنية أمام مقر الأونروا الرئيسي في منطقة صور، وذلك يوم الجمعة الموافق 17/1/2014. 

وقد ألقى الدكتور محمود الحنفي مضمون المذكرة المقدمة للمفوض العام للأونروا السيد فيلبيو غراندي والتي طالب من خلالها بفك الحصار عن المخيمات الفلسطينية في سوريا خصوصاً مخيم اليرموك، والعمل الجاد على تحييده وسحب جميع المسلحين وحماية المدنيين وإغاثتهم. وإن أي تأخر عن تقديم المساعدات العاجلة يعني مزيد من الضحايا المدنيين في المخيم.

كما ألقى مسؤول لجنة فلسطينيي سوريا في منطقة صور السيد أبو عبد الرحمن كلمة، أكد فيها على ضرورة التحرك السريع والجاد دولياً وعربياً لفكّ الحصار عن المخيمات الفلسطينية والعمل على تحييدها، كما طالب المجتمع الدولي بأخذ دوره تجاه حل عادل وسريع لإدخال المساعدات الإنسانية إلى المرضى وكبار السن والأطفال.

كما ألقى منسق عام لجنة المتابعة العليا للجان الأهلية أبو هشام الشولي كلمة، أكد فيها على ضرورة تدخل الأمم المتحدة بشخص الِأخضر الِإبراهيمي لدى الأطراف المتنازعة لفك الحصار عن مخيم اليرموك وغيره من المخيمات وإلى العمل على تحييدها.  كما طالب الجامعة العربية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة تحمل مسؤولياتها تجاه حماية المدنيين في المخيمات الفلسطينية.

وقد حمل أطفال النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا الأعلام الفلسطينية ويافطات كتبوا عليها:  "لا لحصار اليرموك"، "أنقذوا أطفال اليرموك من الجوع"، "اشهد يا عالم علينا وعاليرموك". كما هتف مجموعة من الشباب الفلسطيني هتافات وطنية من وحي المناسبة.

وفي ختام الاعتصام، تم تسليم المذكرة الإنسانية للسيد فوزي كساب مدير مكتب الأونروا في منطقة صور ليسلمها بدوره إلى مفوض العام للأونروا السيد فيلبيو غراندي.

صور في 17/01/2014