اعتصامات

شاهد والغوث الإنساني تقيمان نشاطاً للأطفال أمام بيت الأمم المتحدة
15/05/2014

في الذكرى الــ66 للنكبة
شاهد والغوث الإنساني تقيمان نشاطاً للأطفال أمام بيت الأمم المتحدة

أقامت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) بالتعاون مع جمعية الغوث الإنساني للتنمية نشاطاً مشتركاً للأطفال أمام بيت الأمم المتحدة في وسط بيروت، وذلك بمناسبة الذكرى الـ66 للنكبة. قدّم النشاط الأستاذ محمد الشولي.

بدأ النشاط بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني. ثم غنّى الطفل الفلسطيني المبدع أمجد هواش أغنيتين من وحي المناسبة للراحل الفلسطيني أبو عرب. بعد ذلك ألقت الطفلة الفلسطينية قصيدة تحت عنوان فلسطين.

وفي الفقرة الثالثة قدم الطفلان وليد علي الحاج، وطارق الحسن وصلة راب تحت عنوان هوية زرقاء. تناولت هذه الوصلة معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

كما قدمت فرقة من الأطفال وصلة "دبكة تراثية" بلباس تراثي. وعن فلسطين وتاريخها وجغرافيتها عرضت مجموعة أطفال بشكل جماعي متميز عرضاً لخّص  الوطن فلسطين بكلمات.

ثم قرأ الدكتور محمود الحنفي المذكرة المقدمة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تضمّنت عرضاً لأهمية إحياء ذكرى النكبة رغم السنين الطويلة من الألم والمعاناة، كما دعت المذكرة الأمم المتحدة للقيام بواجباتها القانونية والسياسية والأخلاقية تجاه القضية الفلسطينية، لا سيما قضية اللاجئين. وحثّت المذكرة الدول المضيفة على ضرورة احترام حقوق اللاجئين، لأن ذلك من شأنه أن يُعزز حق العودة. كما دعت المذكرة الحكومة السورية والمعارضة المسلحة إلى ضرورة احترام خصوصية المخيمات الفلسطينية وتحييدها عن أي صراع. كما طالبت الأمم المتحدة إلى زيادة مساعداتها الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في سوريا. وقد تسلم مندوب للأمم المتحدة  المذكرة من الجهات المشاركة في النشاط.
ثم اختتم النشاط بتوقيع الحاضرين على خارطة كبيرة لفلسطين، كتأكيد على التمسك بالعودة إلى المدن والقرى التي هجروا منها قسراً عام 1948.

بيروت في 15/5/2014
المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان

الغوث الإنساني للتنمية