اعتصامات

اطفال فلسطينيون يحتجون أمام بيت الأمم المتحدة في بيروت
11/07/2014

خبر صحفي 
اطفال فلسطينيون يحتجون أمام بيت الأمم المتحدة في بيروت
على جرائم الاحتلال الإسرائيلي في الضفة وقطاع غزة

إحتجاجاً على ما يقوم به جيش الاحتلال الإسرائيلي، من جرائم قتل بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، خصوصاً في قطاع غزة، واستنكاراً لما قام به المستوطنون من حرقٍ وقتلٍ بدمٍ بارد للطفل محمد أبو خضير في القدس المحتلة، نظمت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" وجمعية الإسراء للتنمية "كشافة الإسراء"، وبحضور ثلّة رمزية من أطفال فلسطين، وقفة تضامنية أمام بيت الأمم المتحدة الأسكوا. عرّف الأستاذ محمد الشولي أسباب هذا الاحتجاج ودعا الأمم المتحدة لوقف الكيل بمئة مكيال، لأن دماء المدنيين في غزة لونها أحمر أيضاً.

وتلا الطفل محمود مرعي قصيدة للشاعر تميم البرغوثي عندما زار قطاع غزة في وقت سابق. 

ثم اختتمت الوقفة التضامنية بكلمة مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) الدكتور محمود الحنفي، تلا خلالها المذكرة التي قدمت للأمين الأمم المتحدة السيد بان كي مون، دعاه فيها إلى أن تقوم الأمم المتحدة بدورها الحقيقي وهو حماية المدنيين من آلة البطش الإسرائيلية.

وقد تسلم المذكرة أمين سر الأسكوا، السيد كريم خليل. 

بيروت 11/07/2014

رابط المذكرة: http://www.pahrw.org/ar/default.asp?menuId=71&contentId=628