اعتصامات

أطفال فلسطينيون في لبنان يحتجون على موقف الاتحاد الأوروبي من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
18/07/2014

خبر صحفي
أطفال فلسطينيون في لبنان يحتجون على موقف الاتحاد الأوروبي
من العدوان  الإسرائيلي على قطاع غزة

في ظل طقس حار جداً، وتحت أشعة الشمس الحارقة وفي إطار سلسلة الاعتصامات والاحتجاجات على العدوان على قطاع غزة، أقامت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان (شاهد) بالتعاون مع جمعية الغوث الإنساني للتنمية، وقفة احتجاجية أمام سفارة الاتحاد الأوروبي في لبنان. 

قام حشد من الأطفال الفلسطينيين برفع يافطات وشعارات تطالب الاتحاد الأوروبي بالتدخل العاجل لرفع الحصار عن قطاع غزة، وحماية الأطفال الفلسطينيين من آلة القتل الإسرائيلية. 

كما قرأت الطفلة ريم الصالح من جمعية الغوث الإنساني المذكرة المقدمة للاتحاد الأوروبي، حيث دعت من خلالها دول الاتحاد الأوروبي إلى الحفاظ على سمعتها ومكانتها، وأن تطبق ما تدعو إليه من قيم العدالة والكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان، وتساءلت الطفلة ريم: هل سمعتم بالطفل محمد أبو خضير؟ ماذا فعلتم من أجله؟ هل تعرفون أن أكثر من 200 طفل فلسطيني هم قيد الاعتقال؟ هل اطلعتم على واقع الأطفال في ظل الحصار الخانق منذ 8 سنوات؟ هل شاهدتم منظر الأطفال وهم ممزقين على شاطئ البحر؟ عائلة بكر وكوارع، والبطش،...أم أنكم غضضتم الطرف عن بشاعة المشاهد؟ ودعت الطفلة ريم أيضا الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة حماية الأطفال بأسرع وقت ممكن وعدم استقبال قادة الاحتلال المجرمين.

بدورها ألقت الطفلة سارة الحسين قصيدة من وحي المناسبة.

وقد قام أطفال آخرون بمشهد تمثيلي يجسد الطفولة الممزقة، حيث ارتمى عدد منهم على الأرض في إشارة إلى مشاهد جثث أطفال غزة.

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية قدم وفد من "شاهد" ومجموعة من الأطفال المذكرة إلى القنصل في الاتحاد الأوروبي ستافان سورمارك، حيث ناقش الوفد معه مضمون المذكرة متمنياً عليه تسليمها إلى دول الاتحاد الأوروبي.

لتحميل المذكرة: http://www.pahrw.org/ar/default.asp?menuId=56&contentId=631

بيروت في، 18/07/2014
المؤسسة الفلسطينية حقوق الإنسان (شاهد)
جمعية الغوث الإنساني للتنمية